منتديات سوهاج


 
الرئيسيةبوابة سوهاجالتسجيلدخول

تم بحمد الله تعالى إفتتاح شبكة سوهاج الإلكترونية على الروابط التالية :


شاطر
 

 امنح الامل...وانشر التفاؤل ....وازرع الثقة...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد محمود فراج بربر
سوهاجي مشارك
سوهاجي مشارك
محمد محمود فراج بربر

المزاج : الحمد لله على كل حال ونعوذ بالله من حال اهل النار
تاريخ التسجيل : 03/06/2010
عدد المساهمات : 274
نقاط : 423
السٌّمعَة : 1

امنح الامل...وانشر التفاؤل ....وازرع الثقة... Empty
مُساهمةموضوع: امنح الامل...وانشر التفاؤل ....وازرع الثقة...   امنح الامل...وانشر التفاؤل ....وازرع الثقة... I_icon_minitimeالأحد يونيو 27, 2010 4:29 am



كانت الأمور تسير طبيعية على مجموعة الضفادع التي تتسابق بين أشجار الغابة ، قبل أن تسقط ضفدعتان في حفرة ماء عميقة .



تجمعت الضفادع لترى الضفدعتان المسكينتان ، وما إن طالعاتهما إلا وتأكدا من استحالة إنقاذهما ، فالحفرة عميقة جدا .



فطالبت الضفادع من الضفدعتان أن يستسلما للموت ، ويكتفيا بالأيام التي عاشوها ، فلن تجدي محاولاتهما لإنقاذ نفسيهما شيئا .



لم تستمع الضفدعتان لكلام الضفادع وحاولا أن يقفزا ويخرجا من هذه الحفرة السخيفة ، وباءت محاولاتهما بالفشل ، ومع تصاعد


صياح الضفادع بأن يكفا عن المحاولات اليائسة والاستسلام لمصيرهما المحتوم ، استسلمت بالفعل إحدى الضفدعتان ، وماتت في صمت .


وظلت الضفدعة الأخرى في القفز مرة تلو مرة ، وجمهور الضفادع يطالبها بالاستسلام ، والموت بهدوء ! . لكنها لم تصغ


لهم وظلت في القفز ، إلى أن تحقق الصعب ، ووصلت إلى الحافة ، ونالت حريتها بعدما ظن الجميع أنها في عداد الأموات .








التف جمهور الضفادع حول الضفدعة الناجية يسألونها في لهفة :


ما أروع تصميمك ، كيف صمدت رغم هتافنا بأن تستسلمي ، وتتركي المحاولة ؟ فأخبرتهم الضفدعة ببساطة أن لديها مشكلة


في السمع ، ولم يكن تستطيع سماعهم بشكل سليم وهي في الأسفل ، لذا لم تصل إليها هتافاتهم المثبطة المحبطة ، وبالتالي لم


تتأثر بها ، بل على العكس من ذلك لقد كانت تظن أن هتافهم وصراخهم كان تشجيعا لها ، وتحذيراً من اليأس والقنوت ،


واعترفت لهم أن هذا كان له بالغ الأثر في محاولاتها المستمرة المضنية .








إنه اللسان ، ذلك العضو الصغير القادر على هدم طموحات في نفوس أصحابها ، وتثبيط همم ، وقتل أحلام ، ووئد مواهب وقدرات .





كم من مواهب ماتت لأنها لم تجد من يحتضنها ، وواجهت في مقتبل عمرها لسانا لاذعا حطم ثقتها ، ودمرها .








درسان تعلمتهما من هذه القصة ، وأطمح أن تتعلمهما معي ،








أما الأول : فلا تسمح لأحد أن يمارس ضدك جريمة قتل معنوية ، بحديثه السلبي ونقده الهدام ، أخبر الجميع أنك غير قابل للهدم


، وأن بنائك النفسي قد تم كماله ، و لا تصغ لمن يحاول تحطيمك أو النيل منك .





أما الشيء الثاني : كن أنت قطرة الماء للظمآن ، والمحفز للمحبط ، وصاحب الصوت المشجع المتفائل لكل من تعرفه .


كن صاحب المواقف المشجعة ، والكلمات المحفزة ، والروح النضرة الجميلة التي تتمنى النجاح والتوفيق لكل البشر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ادفاوية
سوهاجي مشارك
سوهاجي مشارك
ادفاوية

الجنس : انثى
محل الإقامة : بيتي
الهواية / العمل : تصميم الازياء و الاكسسوارات
المزاج : متفاءلة
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
عدد المساهمات : 262
نقاط : 341
السٌّمعَة : 4

امنح الامل...وانشر التفاؤل ....وازرع الثقة... Empty
مُساهمةموضوع: رد: امنح الامل...وانشر التفاؤل ....وازرع الثقة...   امنح الامل...وانشر التفاؤل ....وازرع الثقة... I_icon_minitimeالإثنين يونيو 28, 2010 12:37 am

ايه ده انت عندك كتاب موعد مع الحياة
ده كتاب جميل قوي اتمنى انه يكون عند كل الناس حاولت اجيبه بس المكتبة اللي بيتباع فيها بعيدة عني
اتمنى تكتبلنا كلام كتير من ده حتى لو ما كانش الكتاب ده عندك اهم حاجة الكلام الحلو

ميرسي قوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد محمود فراج بربر
سوهاجي مشارك
سوهاجي مشارك
محمد محمود فراج بربر

المزاج : الحمد لله على كل حال ونعوذ بالله من حال اهل النار
تاريخ التسجيل : 03/06/2010
عدد المساهمات : 274
نقاط : 423
السٌّمعَة : 1

امنح الامل...وانشر التفاؤل ....وازرع الثقة... Empty
مُساهمةموضوع: رد: امنح الامل...وانشر التفاؤل ....وازرع الثقة...   امنح الامل...وانشر التفاؤل ....وازرع الثقة... I_icon_minitimeالإثنين يونيو 28, 2010 11:21 am

ان شاء الله
امنح الامل...وانشر التفاؤل ....وازرع الثقة... 908658 على المرور يا ادفاوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
امنح الامل...وانشر التفاؤل ....وازرع الثقة...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سوهاج :: ركن المواضيع العامة  :: كنز المعلومات-
انتقل الى: